Tuesday, April 4, 2017

سر التسجيل الصوتى لمكالمة طفلة المقطم المخطوفة

استمرت اجهزة المباحث بمنطقة المقطم فى تكثيف جهودها لمدة 7 ايام كاملة  عقب اختفاء الطفلة جنا .ح  13 عام طالبة بالصف الأول الإعدادى  وذلك بعد تلقى بلاغ من ابيها يفيد بأختفائها عقب خروجها من مدرسة  جابر الصباح الإعدادية ، وبالتزامن مع بلاغ اختفائها انتشر تشجيل صوتى بصوت الفتاة على مواقع التواصل الإجتماعى تستغيث فيه بصديقتها  لآنقاذها من ايدى خاطفها مما اثار غضب اهالى المقطم.

التسجيل الصوتي احتوى صوتين، الأول لجنا، والثاني لوالدة صديقتها.
جنا: ألو
والدة صديقتها: أيوه مين؟
جنا: طنط ممكن تديني إسراء بسرعة؟
والدة صديقتها: انتي مين؟
جنا: أنا جنا يا طنط.
والدة صديقتها: مالك يا جنا فيه إيه؟
جنا: أنا كان عليا درس ودلوقتي فيه واحد شدني بالشنطة وخدني معاه في العربية ومش عارفه أعمل إيه؟
والدة صديقتها: نعم؟!
جنا: أنا كان عليا درس ومروحتش النهارده المدرسة، وأنا ماشية رايحة الدرس، واحد راكب عربية سودا شدني من الشنطة.. ومش عارفه أعمل إيه؟
والدة صديقتها: خد الشنطة يعني؟!
جنا: لأ لأ هو شدني من الشنطة وخدني معاه في العربية وأنا مش عارفه هو مين اللي واخدني ولا ودانى فين وقالي هقتلك.
والدة صديقتها: وانتي بتتكلمي إزاى دلوقتي؟
جنا: اااا.. أنا شديت الموبايل وهو قالي هيموتني
والدة صديقتها: طب ما تتصلي بماما انتي بتتصلي بإسراء ليه؟
جنا.. معلش يا طنط
والدة صديقتها: ايه؟
جنا: معلش معلش رنيت عليكي بالغلط.
والدة صديقتها: طب اتصلى على ماما قوليلها أو بابا يلا سلام
قامت المديرية العامة بتشكيل فريق امنى رفيع المستوى لكشف الأمر واعادة التلميذة ،وأمر مدير الأمن جميع قيادات مديرية الأمن بمتابعة القضية، وكشف غموضها في أسرع وقت، ودفعت مديرية الأمن بأقوال أمنية جابت جميع أنحاء المنطقة، وانتشرت قوات العمليات الخاصة لتمشيط الظهير الجبلي بالمنطقة.
بعد يومين من البلاغ وأثناء شروع فريق المباحث في جمع المعلومات عن خط سير الفتاة وحصر علاقاتها حضر أبيها إلى قسم الشرطة وأكد أن نجلته المتغيبة تمكنت من مغافلة خاطفها، واتصلت بصديقة لها تدعى سلمى وأبلغتها بتعرضها للاختطاف على يد شخص مجهول لها وذلك أثناء توجهها للدرس، تلك المعلومة التي توصل من خلالها فريق المباحث لكشف غموض البلاغ.
وقال مصدر لمصراوي إن فريقا آخر من رجال المباحث تولى تتبع تليفون الطفلة، واتضح أنها اتصلت بثلاثة أرقام فقط خلال الفترة التي قضتها خارج المنزل، وهم رقم صديقتها التي استغاثت بها، ورقمين آخرين أحدهما لسائق ميكروباص وصديق آخر له.
تولى النقيب أحمد جمال، معاون مباحث القسم، مناقشة صديقة التلميذة المتغيبة وتوصّل إلى رقم هاتف المحمول الذي تحدثت منه الفتاة، وتمت مراقبته ومتابعته، بعد استصدار إذن من النيابة العامة، واتضح أن صاحبه مقيم بمنطقة "القلج" التابعة لمركز الخصوص بمديرية أمن القليوبية.
وكشفت التقنيات الحديثة أيضا أن الفتاة تحدثت مع السائق هاتفيا في الوقت السابق لاختفائها، وهاتفته أكثر من مرة.
توصلت تحريات فريق البحث إلى أن الفتاة تقيم في أحد الشقق السكنية بمنطقة القلج بالخصوص، وعقب تقنين الإجراءات القانونية اللازمة، تم استهداف الشقة، والقبض على سامي. م، سائق بموقف العاشر من رمضان، وشهرته صابر، وبرفقته الفتاة.
اعترافات
اعترفت الفتاة أما النيابة بعدم تعرضها للخطف، وأنها ذهبت إلى السائق برغبتها، وذلك عقب التعرف عليه عن طريق موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ومحادثته أكثر من مرة، وأنها ارتبطت به عاطفيا، ووجدت فيه الحنان الذي فقدته في منزل أبيها، وأقامت لدى سائق الميكروباص "سامي"، داخل شقته، لمدة 7 أيام.
أضافت جنا أن زوجة أبيها تعمدت إهانتها وضربها، ومعاملتها بقسوة وأن والدها تركها لزوجته التي كانت تعتبرها "خدامة" في المنزل.
بينما قال السائق إن الفتاة أخبرته بهروبها من منزل أبيها، وأنه فوجئ بذلك ولم يستدرجها، وأوضح أنه لم يتعدى عليها جنسيا طيلة إقامتها معه، تم تحرير محضر بالواقعة، وعرضها على الطب الشرعي، وتولت النيابة العامة التحقيق.


انضم الينا